آخر 10 مواضيع
الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
هل تعلم المقصود بقرنا الشيطان ؟ فهد الحربي فهد الحربي
الوقت: 08:46 PM - التاريخ: 11-14-2019
11

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
رموز الصحوة والتناقض فهد الحربي فهد الحربي
الوقت: 04:29 PM - التاريخ: 11-10-2019
17

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
القاعدة التركية في قطر فهد الحربي فهد الحربي
الوقت: 09:01 AM - التاريخ: 09-13-2019
79

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
اهلا بالولايات المتحدة الامريكية في السعودية فهد الحربي فهد الحربي
الوقت: 11:18 AM - التاريخ: 07-27-2019
126

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
دعم تنظيم الحمدين للارهاب...حقائق فهد الحربي فهد الحربي
الوقت: 05:09 PM - التاريخ: 06-20-2019
153

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
المسترجله منال (ام رغال) فهد الحربي فهد الحربي
الوقت: 11:51 PM - التاريخ: 04-26-2019
179

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
لماذا يغضب الإخوان عندما ننعتهم بالخرفان ؟؟ فهد الحربي فهد الحربي
الوقت: 02:12 AM - التاريخ: 03-15-2019
165

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
اردوغان الثائر على نفسه فهد الحربي فهد الحربي
الوقت: 02:00 AM - التاريخ: 01-27-2019
312

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
اليوم الإماراتي ال 47 ....ولايزال العطاء مستمرآ فهد الحربي فهد الحربي
الوقت: 11:26 PM - التاريخ: 12-01-2018
408

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
وقفات حول مقتل جمال خاشقجي رحمه الله فهد الحربي فهد الحربي
الوقت: 05:23 PM - التاريخ: 10-27-2018
676




إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-14-2017, 01:13 AM
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2014
المشاركات: 186
افتراضي رسالة خاصة الى زايد الخير


رسالة خاصة إلى زايد الخير





السلام عليك يا طيّبَ الثرى ؟!

سلام منا إلى قبرك المنير بأعمالك
سلام من الأبناء إلى الوالد
عندما إستصعب عليّ القلم أن يخط في خبر فراقك عنا مازال القلم يشكو جفا الحب والشوق الذي استمر في قلوب أبناءك
إن روحك الطاهرة مازالت متناثرة على أرض دولة الإمارات.. إن أعمالك ومجهوداتك ما زالت تحكي على عظم قدرك وشأنك في قلوب أبناءك وفي عقول ما تشمله هذه الأرض من أناس..
إن ال 19 من شهر رمضان الفضيل لايشكل ألماً في قلوب من يعيش على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة وإنما يمتد لحدود العالم ككل ألماً يضخ الفخر والعزة لما قدمته وما لامسته أياديك من رفعه لهذه الأرض التي مازالت تشهد عراقة الرؤى التي نظرت بها منذ السنوات التي عملت على بناء الإمارات... إن الذكرى التي تركتها طيلة الــ 13 عاماً الماضية تسكن قلوب وأروح المحبين لك في بقاع الأرض.

تتلاحم الذكرى السنوية لفراقك عنا كل عام معاً لتنتج ملحمة من الحزن والألم لا يمكن للكتب ولا المخطوطات أن تصف مدى الفجع الذي نستيقظ عليه فور قدوم ال 19 من رمضان.

سنوات مرت علينا نعيش يومآ في رمضان من كل عام يوماً للحزن والأسى نصل بقلوب صافية إلى الشعور بالفخر والشموخ.. إن منارتك طيلة السنوات الماضية مازالت تخبر الجميع بأن أبناءك متمسكون بالعهد على الوفاء والثناء لك ومواصلة رسالتك بالأمن والأمان في كل أرجاء الوطن ونُخبر عمن لم يعاصروك عن جبل لم يهتز أمام الخوف والطغاه ..إنما جبل دام يرعى الخير والسلام والحب والوئام.
أما بعد والدنا العزيز
بعد مرورثلاثة عشرعاماً على فراقك لم ننسى القلب الكبير لوالدنا زايد الخير لم ننسى السلام الذي ترعرع على أرض دولة الإمارات.. ان جميع الشعب الاماراتي يعيشون في أمنك وأمانك... يشعرون بأن روحك ما زالت تجوب أرض الوطن رعاية وإهتماماً... ولم لا فأنت صانع السلام والوئام المنادي بالوحدة والتوحد وصاحب حس إنساني مرهف فطري تُشتق الإنسانية من صفاتك وذا قيم إنسانية وفلسفة عميقة في التسامح
إن ما تركته لكل الإماراتيين هو إرث عظيم ثقافة ومدرسة في العطاء..إنك تتصل بكل شبر على أرض الوطن بالخير والسلام حتى أصبحت الأرض تنطق بالمودة والمحبة ومازالت الرمال التي حولتها إلى منارات تتحدث بالشموخ رغم تجدد الزمان..

دعني أحدثك من القلب للقلب من صميم قلبي إلى قلبك السامع والملبي دائماً لجميع العرب والمسلمين

كم تدري أنك تركت بذور صافية ؟!
إن النقاء الذي تغلغل قلبك لكل شخص يعيش على أرض الوطن زرع في كل إماراتي وخليجي وعربي ومسلم بذرة صافية ونقية من نهجك ترتوي من صفاتك وتقوى من قوتك التي أخافت الجميع
إن البذرة التي غرستها في قلوب الجميع رجالاً ونساءً تؤتي ثمارها الآن وأن خلفاؤك الغرالميامين مازالوا يواصلون دربك في العطاء والتضحية فقد كانوا ولايزالون نبراسآ وعنوانآ للتضحية والبطولة... إن أبناءك يواصلون مسيرتك في الحفاظ على أمن البلاد من الطغاة والفاسدون.. تلك الوحوش التي كانت لا تُبصر في وجودك حاولت التجرأ على وطنك الشامخ وأبناءك البرره.. ولأن كل اماراتي بذرة من نشأتك فلم يأخذوا ما يتمنون ..بل تمت مواجهتهم بالحزم والشجاعة والتضحية حتى أثمرعن وقوع عدد من شهداء الوطن نزفهم إلى الجنة بإذن الله فأبشر بما خلفت وراء ظهرك من أسود تروض الكلاب الذين يتجرؤن على مهاجمة الأرض التي كافحت وضحيت من اجلها
إن الوطن الذي نشرت عبير العلم في أرجاءه يحصد الكفاح والصمود والابداع مواصلة للمنارة التي خلفتها أيايدك النقية... تلك المنارة التي أسستها على منهج التعليم والمعرفة فتجلى مجهودك في الإحتفال بيوم العلم فترفع السارية فوق منزل كل اماراتي ويبعثون للعالم أجمع بأن الوطن سيظل شامخاً منيراً بعلمه مهما تغير الزمان.
يتغير الزمان وتتغير الأجساد وتبقى القيم ترفرف فوق الأعالي ويبقى ظلك يُنير الطريق امام الجميع للمجد
فيتشبث كل إماراتي بالعلم تقدماً ونجاحاً ويبني بيديه منارة العلم ويرفع في ساريتها إسم الأب زايد الحب والخير
يعملون بمقولتك ويحفرونها على قلوبهم فعندما يقرأون مقولتك ( العلم والتاريخ يسيران جنباً إلى جنب فبالعلم يستطيع الإنسان أن يسطر تاريخه ويدونه ويحفظه للأجيال ليطلعوا عليه ويعرفوا ما قام به الأجداد والآباء ) يدركون بأن البصيرة لديك لم تنضب أبداً وإنما كانت واسعة الأفق.
إن العلم الذي تركته في القلوب أنار البصيرة وثبت بأن المتربصين يكثرون أمام الجبال الشامخة وبفضل تعاليمك فإن كل مواطن إماراتي تحرك بها في مواجهتهم لتعلى اصواتهم بأن هذا الوطن من صنع زايد وأن أبناءه يتكفلون رعايته لقيام الساعة حتى يلقوك

والدنا زايد ..

نتذكر كلماتك الراقية التي لم توقفك أمام الصعوبات والتي كانت دائماً الطاقة التي يستمدها الشعب الإماراتي الأصيل لمواصلة الكفاح والطموح فإن الطموح للنجاح الذي ناديت به ما زال الجميع يحرصون على ضخه للأجيال القادمة ويخبرونهم بأن الأب زايد أحب جميع أبناءه ولم يفرق بينهم في كل شيء فإن الوطن الذي رسمته أمامك أصبح القلب النابض للخير والعطاء دائماً.
أبشرك يا زايد الخير بأن الشعب الإماراتي وفي لم ينحني للطغاة وطوفان الفتن الذي عصف بالأمة العربية والإسلامية كلها فهو الشعب الذي لا تفرقه الفتن ولا تُبعثره رياحها فكلما إشتدت قوة الرياح تلاحموا أكثر..وعاشوا تحت سقف بيت واحد أخوة متحابين.
إن الخائنون كثروا في زمننا هذا وتجردوا من عباءة الوطنية ولبسوا أقنعة الدين زوراً وبهتاناً تقنعوا خلف عباءة الدين الذي يتبرأ منهم ومن أعمالهم وأهدافهم.
كيف تجرؤا على خيانة من أمن لهم ورعاهم ؟!
كيف يخونون الأب زايد الحنون ؟!
كيف إنغمسوا في الغدر والخيانة وأنت من آمنهم على نفسه ؟!
كيف واجهوا الإحسان بالإساءة ؟!
إننا نشكو إليك من خونة الأوطان وفاسدوه نشكو إليك غدرهم وبطشهم ونشكو إلى الله ما تجرؤا على رد الإحسان منك بالإساءة الى الوطن

إن الشيخ / خليفة بن زايد حفظه الله من شيمك يحمل من صفاتك الكثير والكثير إنه خير خلف لخير سلف فأبو سلطان يرعى الشعب الإماراتي يا زايد الخير ويتربص بهم كخير الأجناد وأبناءك يلبسون رداء التضحية دوماً..
كُن مطمئناً بأن هذا الغرسَ من غرس زايد وأن البذرة التي زرعتها تؤتي ثمارها..
لتنم قرير العين .
وسيبقى الشعب الإماراتي الوفيّ الأصيل على العهد حتى يلقاك.
لتكون راضٍ منه في يوم رحيلك عنه
رحمك الله يا زايد الحب والسلام
إلى الجنة بإذن الله

للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : رسالة خاصة الى زايد الخير     -||-     المصدر : مدونة فهد الحربي     -||-     الكاتب : فهد الحربي
رد مع اقتباس
إضافة رد

Lower Navigation
العودة   مدونة فهد الحربي > الأقــســـام الــعـــامــة > مقالات فهد الحربي السياسية

الكلمات الدلالية (Tags)
الى, الخير, خاصة, رسالة, زايد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:22 AM

أقسام المنتدى

الأقــســـام الــعـــامــة @ مقالات فهد الحربي السياسية @ مقالات فهد الحربي الاجتماعية @



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 TranZ By Almuhajir
1 2 3