آخر 10 مواضيع
الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
الاقزام ومحاولة الكذب على دولة الإمارات فهد الحربي فهد الحربي
الوقت: 07:32 PM - التاريخ: 06-20-2024
28

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
عدم الثقة بالنفس فهد الحربي فهد الحربي
الوقت: 07:14 PM - التاريخ: 06-18-2024
48

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
اسرار السعادة الزوجية فهد الحربي فهد الحربي
الوقت: 01:54 PM - التاريخ: 06-17-2024
61

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
الله أكبر من كل مايمكرون فهد الحربي فهد الحربي
الوقت: 11:26 AM - التاريخ: 06-17-2024
80

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
الحاسة السادسة فهد الحربي فهد الحربي
الوقت: 03:56 PM - التاريخ: 06-16-2024
56

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
عن المرأة اتحدث فهد الحربي فهد الحربي
الوقت: 07:33 AM - التاريخ: 06-15-2024
211

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
التراث الانساني فهد الحربي فهد الحربي
الوقت: 10:01 AM - التاريخ: 06-14-2024
324

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
الشخص المليونير بلا احلام فهد الحربي فهد الحربي
الوقت: 10:22 AM - التاريخ: 06-13-2024
310

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
الشيخ محمد بن زايد...فارس افتخرت به الالقاب فهد الحربي فهد الحربي
الوقت: 07:32 AM - التاريخ: 06-13-2024
346

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
خواطر صيفيه فهد الحربي فهد الحربي
الوقت: 06:56 AM - التاريخ: 06-13-2024
357




إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-06-2024, 05:58 PM
فهد الحربي فهد الحربي غير متواجد حالياً
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2014
المشاركات: 304
افتراضي ثقافة التعارف بين الزوجين





قد يكون سبب الأزمة بين الرجل والمرأة غياب ثقافة معرفة طبيعة الآخر فالرجل والمرأة كلاهما يعرف نفسه جيداً بل كلاهما قدير في معرفة حقوقه وواجبات الأخر تجاهه بينما تظل المشكله أن كلآ منهما يسعى لاستنساخ شريكة الحياة الشبيهة له تماماَ ظناً منا أن من يشبهنا في طباعنا وأرئنا هو الأفضل..بينما طبيعة الأشياء التجاذب بين المختلفين وهو بما يعني التكامل والتفاهم بين شريكي الحياة.
ولعل أصعب الأمور التي تواجه الزوجين في بداية حياتهما أن كلآ منهما يسعى إلـى تغيير الآخر وتعويده على طباعه.. بل وإجباره على التخلي عن سنوات من الخبره والتجارب والسلوكيات التي أعتادها واكتسبها من بيئته ليصبح شخصاً آخر لإرضاء شريك الحياة...وإن لم يفعل ظن كل طرف أن الآخر لايحبه طالما أنه يصر على عاداته وسلوكياته نفسها..وكأن الحب والموده والرحمه لاتأتي إلا بتقيد الطرف الآخر تقليداً دون وعي أو إدراك وهذا ما لاعلاقه له بالحب أو الطاعه على الإطلاق..لذلك وجب على كل طرف التعرف على شريك حياته بشكل أفضل وتقبل صفاته وطباعه حتى عيوبه أو مايظن الظرف الآخر أنها (عيوب) كي يستطيع التعامل معه بطريقة أمثل فقد يرفض الرجل طبيعة المرأة العاطفية والرومانسيه.. بينما ترى هي في عدم تقديره لمشاعرها نوعاً من الجفاء والقسوه..وكل مايحتاجه الزوجان هو تفهم طبيعة كل طرف واستيعابها وعدم رفضها لأن الرفض سيدفع كل طرف لتغيير الطرف الآخر وهو ما قد يصبح مستحيلاً في كثير من الأحيان..كذلك أصبحنا نتوقع إن الآخر سوف يتأثر بنا بعد الزواج وكأنه أمر بديهي ولكن الملاحظ عكس ذلك تماماً فكلا الطرفين يتمسك بثقافاته وطباعه وسلوكياته بل يصر كلآ منهما على إتباع منهج حياته كما هو بعد الزواج لأنه يرى أن التنازل أو التغيير يعني الاستسلام التام لشريك الحياة وهو ما يعني (بالنسبة له) إلغاء شخصيته ومحوها تماماً.
إذن فكل الأزواج والزوجات في حاجه إلـى وقفه مع النفس لاستيعاب أن شريك الحياة مختلف ولن يصبح توأمآ لنا حتى بعد مرور سنوات عديده سيصبح لكلا الزوجين شخصيته المختلفه عن الآخر..قد يتألف الطرفان ويتجاذبان ويتفقان في كثير من جوانب الحياه التي تخص غالباً الأبناء والمستقبل المشترك للأسرة ولكن هذا لايمنع وجود اختلافات وفروق بين الزوجين ولعل أهم الاختلافات ألتي يراها الزوجان في بعضهما أن الرجل يرى المرأة عاطفيه كثيرة الكلام لاتصل إلـى مرادها في التعبير عن نفسها بسهوله.. بينما يرى نفسه خبيراً بتعبيره عن نفسه في كلمات معدوده وهو ما نلحظه دائمآ على المرأة حين تريد أن تعبر عن مشاعرها أو تصف شيئآ ما فتتحدث كثيراً حتى تؤكد المعلومات التي لديها.. فالمرأة تحب أن تسمع كلمات المديح وكلاماً طيباً...وتريد أن تشعر بحنان وموده.

إن عدم معرفة بعض الرجال لطباع زوجاتهم يجعل من علاقتهما بيئه خصبه للمشكلات والأزمات بل والفجوات النفسيه بينهما والتي تتسبب في ابتعاد الزوجين عن بعضهما.
أما الرجل فكل ما يحتاجه من المرأة تقدير ظروفه ومساندته وشد أزره لتجاوز الأزمات فهو يحتاج لمعين والرجل يحتاج للمرأة الذكية العاقلة.

هذا ما يحتاجه كلا الزوجين كي تستمر سفينتهما وإذا اختلفا فيما بينهما فكيف سيواجهان الأزمات الخارجية التي قد تهدد مستقبل الأسره التي طالما سعوا إلـى الحفاظ عليها فلتكن ثقافة التعرف على الآخرهي مدخلنا للحفاظ على معاني السكينه والموده والرحمه داخل أسرنا.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:38 AM.


IPTEGY.COM® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2024, Powered By iptegy.com.