آخر 10 مواضيع
الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
الاقزام ومحاولة الكذب على دولة الإمارات فهد الحربي فهد الحربي
الوقت: 07:32 PM - التاريخ: 06-20-2024
28

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
عدم الثقة بالنفس فهد الحربي فهد الحربي
الوقت: 07:14 PM - التاريخ: 06-18-2024
48

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
اسرار السعادة الزوجية فهد الحربي فهد الحربي
الوقت: 01:54 PM - التاريخ: 06-17-2024
61

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
الله أكبر من كل مايمكرون فهد الحربي فهد الحربي
الوقت: 11:26 AM - التاريخ: 06-17-2024
80

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
الحاسة السادسة فهد الحربي فهد الحربي
الوقت: 03:56 PM - التاريخ: 06-16-2024
56

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
عن المرأة اتحدث فهد الحربي فهد الحربي
الوقت: 07:33 AM - التاريخ: 06-15-2024
211

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
التراث الانساني فهد الحربي فهد الحربي
الوقت: 10:01 AM - التاريخ: 06-14-2024
324

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
الشخص المليونير بلا احلام فهد الحربي فهد الحربي
الوقت: 10:22 AM - التاريخ: 06-13-2024
310

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
الشيخ محمد بن زايد...فارس افتخرت به الالقاب فهد الحربي فهد الحربي
الوقت: 07:32 AM - التاريخ: 06-13-2024
346

الموضوع الكاتـب آخر مشاركة المشاهدات
خواطر صيفيه فهد الحربي فهد الحربي
الوقت: 06:56 AM - التاريخ: 06-13-2024
357




إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-07-2024, 11:12 AM
فهد الحربي فهد الحربي غير متواجد حالياً
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2014
المشاركات: 304
افتراضي الكلمه الطيبه ولحن الحياة



كالأرض العطشى تهوى السقيا فتنتشي حبات الرمال وينتعش ثراها تسقط حبات الرمال على الأرض الظامئه وقد تخللتها شقوق الجفاف فتندى تربتها وتتشح بالاخضرار والحياة قلوبنا.
ومثلما تتلقف الأرض الجدباء المطر وتضمه إلـى صدرها يهفو القلب إلـى الحب والحنان وإلـى الكلمة الطيبة الجميله..رقيقة ..عذبة تسري مسري الماء في عروقنا ...تفتت صخور القلب المتحجر...تصهر جليد المشاعر المتجمده تحيي القلوب الوالهه.

أنها الكلمة الطيبه الصادقة التي يثاب صاحبها بعشرة أمثالها..
إن وقع الكلمة الطيبه على النفس كوقع خطي النغمات فوق السلم الموسيقي تتجلى في ذكرك محاسن صديقك ورفيقك والثناء على جهده وقدرته على العطاء وأفصاح مشاعرك نحوه،..إنها كلمات تندرج تحت الكلمة الطيبة تضم تحت جناحيها ما يسمى بالمدح أو المديح.. والمدح لايأتي لحاجة في نفس المادح ولا تفريط في صفات الممدوح وإلا أصبح المدح تملقاً مذموماًَ أو مجاملة فجه.. إنما أدعوا إلـى ذكر ما هو ظاهر للعيان أو ما تشعر به نحوه وما تلمس بصدق في ذلك الإنسان..ولكن يتبادر إلـى الذهن: لماذا يستنكر البعض المدح والثناء على حسنات الإنسان مسؤولآ كان أو قريبآ أو صديقآ طالما يستحقها وتثير في نفسه الغبطه والبهجه والسعاده وتحببه في شخصي؟ ومن منا لا يحب الثناء أو الأطراء؟ من منا لا يحب أن يثاب ويثني على جهوده بالكلمة الحلوة الرقيقة التي تضفي على سمعه عذوبة وفرحه بعد جدب وحزن في معترك هذه الحياة الصعبه.


أن للكلمة الطيبه تأثير السحر على النفوس بل أشد تأثيراً من أغلي الهدايا ثمناً ..وكثيرون يتساءلون دائماً: لماذا نجنح دائماً إلـى ظلم إنفسنا ومن هم حولنا نحب كلمات التقريع نحسبها نصحاً ونكيل اللوم والتأنيب بحجة التوجيه والنقد والإرشاد ولمن هم أقرب الناس إلينا وكثيراً ما تؤتي بعكس ما نرجوه من ذلك الفرد؟ في حين أن كلمات التشجيع والاطراء تحيل النفوس البائسه إلـى جمر متأجج يشتعل حركه وحيويه ونشاطاً ويؤتي ثماره عملاً مخلصاً بناء ومفيداً.


ونعم للنصيحه.. أنها محمودة في الله والدين النصيحه فلماذا لا ننصح بصدق ونلتقي بصدق في حب الله سبحانه وتعالى.

ولماذا يكون النقد والبحث عن مساوئ الآخرين أيسر من ذكر مناقبهم ومآثرهم؟ ولماذا نخاف الحب ونخشى الصدق والجمال والمدح والثناء أتدرون لماذا؟؟
أنه الاحباط المبكر للهمم والخوف المدمر للذمم وعدم الثقة بالنفس وعجز كامن في دواخلنا نصدره من ذاتنا ينعكس سلباً على المتلقين.


وقد قيل أن الذهب والألماس لا يغير هما مدح أو مجامله ونقول: برغم أن الذهب والألماس أحجار لاتسري بها حرارة الاحساس لكنها تشتهي الصقل من الشوائب لتعود صقيله..لامعه..براقه فذاك مدحها.. كما أننا نتعامل مع بشر ذوي أحاسيس ومشاعر مرهفه.
يقول : (ديل كارنيجي) مؤلف كتاب: كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس (أن الفرق بين التقدير والتملق هو أن التقدير نقي خالص يصدر من القلب وإلـى القلب.. أما التملق فهو مغشوش صادر عن اللسان وهو المديح الرخيص الذي يتحري صاحبه من ورائه ربح أو مكسب أو منفعه.
أعزائي:
فلنعط الشمس حرية الضياء لينشر القمر ظله على صفحات الأغدر ومسطحات البحار ويغزل الربيع ذوب فؤاده على البسيطه فيكتسي الثرى ثوباً موشى بالخزامى والتنوير ويفوح عطره همساً لزهرة الأقحوان بالشوق والوله والحنين..
مدواً الأيادي للسلام والمصافحه..وافتحوا القلوب للمصالحه... لم يعد هناك إلا أنفاسآ متقطعه..متعبه.. لاهثه.. تأتي وتغدو وربما تسقط مجهده فلا تعود إلينا مرة اخرى.


عزيزي عزيزتي:
قولوت لمن تحبون: أن أحبك في الله..فلنحب الكون كلمه في الله.. أنثروا الحب على ضفاف الانهار وشواطئ البحار وفي هجير الصحراء فتعود خضراء بلون قلوبكم الطيبه..العامره بالحب والصدق والوفاء فلنحاول اعزائي أن نعدد الصفات الطيبه في كل إنسان نلقاه بصدق وننسى التملق.. أمنحوا تقديركم المخلص المنزه له..كونوا مبذرين في مديحكم لمن يستحق..مسرفين في تقديركم لمن هو أهل له..يدخر الناس كلماتكم ويذكرونها وربما تؤثر في نفوسهم إيجاباً سنوات طوالاً حتى بعد أن تنساها أنت.
تعالوا أيهالا الأحبه فلنتمرد على ذلك الجمود في دواخلنا نعلن الحب على الجميع ونذيب بالحب القلوب والأرواح المليئه بالاغتراب..نصهر بدفء اللقاء جليد التجمد عن المشاعر المرهفه والحساسه

تعالوا نطلق تلك الضحكات البريئه من ثغر الطفوله الجميله التي تسكننا ونعطر الأجواء بنفخ عبير أخاذ.
هيا لنجعل الحياة أجمل وأرحب وأعمق بالتسامح والعطاء والعفو والغفران فنمد اليد لمن جرح ونصافح من جفاء ونعفو عمن غدر...هيا لنعزف على وتر التواصل لحن الحياة.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:07 AM.


IPTEGY.COM® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2024, Powered By iptegy.com.